قصص للأطفالقصص وحكايات

أفضل القصص الواقعية مؤثرة جداً / قصص قصيرة حزينة 2023

تبدأ الحياة في اللحظة التي نولد فيها وتنتهي بنا إلى منعطف آخر إلى بيت الحقيقة ، وبين المنعطفين البيضاويين ، تضعنا ظروف الحياة المتغيرة والعاصفة أحيانًا وتؤدي بنا إلى أحداث وظروف شاطئ مختلف وعابر. مما كنا نتمناه ونتمنى له في رحلاتنا الطويلة ، مهما سنين ، مع غروب الشمس ، صمت الليل وهدوء الجو ، تأتي علينا ثورات أخرى ، هذه هي ثورة الحنين أو الحنين ، بعضها يحتوي على آهات ، أحداث تمر بنا كأنها تذكر الماضي ، حيث نجد القصة الحقيقية التي حدثت لنا ومن حولنا ، أعزاءنا المتابعين ، كم من الحقيقة تحولت قصص النضال كلها إلى فشل ، كم عدد الحب؟ قصص بدأت وانتهت بدون ذروة زواج سعيد ، وأصبح الحب حزن القلب نفسه ، قصة قصيرة حزينة ، بعض القصص الحقيقية ، سنلتقي في هذا المقال هنا بالمقالات ولكن للأسف فهي قصص حزن ويجب أن نتعلم من الحزن حتى لا نعاني بأمر الله.

قصة بعنوان : بيد من يحب 

هناك زوجين ربط بينهما الحب والصداقة فكل منهما لا يجد راحته إلا بقرب الآخر
أنهما مختلفين تماما في الطباع فالرجل هادى ولا يغضب في أصعب الظروف وعلى العكس زوجته حادة وتغضب لأقل الأمور
وذات يوم سافرا معاً في رحلة بحرية أمضت السفينة عدة أيام فى البحر وبعدها ثارت عاصفة كادت أن تودي بالسفينة
فالرياح مضادة والأمواج هائجة. امتلأت السفينة بالميام وانتشر الذعر والخوف بين كل الركاب
حى قائد السفينة لم يخفي على الركاب أنهم في خطر وأن فرصة النجاة تحتاج إلى معجزة من الله
لم تتمالك الزوجة أعصابها فأخذت تصرخ لاتعلم ماذا تصنع
ذهبت مسرعه نحو زوجها لعلها تجد حل للنجاة من هذا الموت وقد كان جميع الركاب في حالة من الهياج
ولكنها فوجئت بالزوج كعادته جالسا هادئا فازدادت غضيا و اتهمته بالبرود واللامبالاه
نظر إليها الزوج وبوجه عابس وعين غاضبة واخرج خنجره ووضعه على صدرها وقال لها بكل جدية وبصوت حاد:
ألا تخافين من الخنجر؟ نظرت إليه وقالت: لا
فقال لها لماذا؟
فقالت: لأنه ممسوك في يد من أثق به واحبه
فابتسم وقال لها: هكذا أنا، كذلك هذه الأمواج الهائجة ممسوكة بيد من أثق به وأحبه فلماذا الخوف إن كان هو المسيطر على كل الأمور؟

 

قصة بعنوان : قبل فوات الأوان 

شخص يقول: خرجت بعد أدائى لصلاتى، فوقعت عيني قدرا على عين شيخ وقور طاعن في السن
يجلس على كرسي متحرك وبجانبه خادمه الآسيوي 
فاقتربت منه وقبلت رأسه ثم قلت له أدع لي يا عم 
فسألني: هل والدك موجود؟ قلت: نعم. قال: هل والدتك موجودة قلت: نعم.
فابتسم ابتسامة ممزوجة بأسى العمر وأحزان الأيام، ثم قال:
إذن أنت تاجر كبير، حافظ على تجارتك يا ولدي، فأولادى قد ضيعوا تجارتهم .
أحسست بقشعريرة في بدني، وهزة فى قلبى، فقبلت رأسه ثانية
ثم انصرفت عنه وأنا أتمتم بلساني: حافظ على تجارتك يا ولدي،
حافظ على تجارتك يا ولدي.. تلك حقا هي التجارة الرابحة.
راجعوا تجارتكم مع . امهاتكم وآباءكم قبل فوات الاوان.

قصة بعنوان : الأعمى وزوجتة

فى يوح من الايام تزوج شاب من فتاة رائعة الجمال
جمالها ساحر يخطف القلوب، وقد عشقها إلى حد الجنون وقضى معها اجمل ايام حياتهما
وذات يوم سافر الزوج فى رحلة عمل استمرت عشرة آيام
وبينما كان الزوج مسافرا أصيبت الزوجة الجميلة بمرض فى وجهها قد شوه جمالها تماما
في دلك الوقت كان زوجها لا يزال في رحلة عمله ولا يعلم بمرضها بعد
وقد خافت كثيراً أن تخبره فيكرهها
بعد انتهاء رحلة العمل، انتظرت الزوجة زوجها وهى في حالة خجل وخوف شديد بسبب مرضها ووجهها الذى أصبح فى قمة القبح والبشاعة
عاد الزوج إلي المنزل وبمجرد أن رأى زوجته احتضنها بشده وهويبكي ويخبرها أنه قد تعرض لحادث وأصيب اصابة خطيرة
وقال له الاطباء أنه قد فقد بصره ولن يري آبدا بعد الآن
بكت الزوجة كثيراً حزنا على ما أصاب زوجها
ولكن كانت في داخلها تحمد الله كثيرا على أن زوجها لم يرى مدى بشاعتها ولن يكرهها
تابع الزوجين حياتهما بنفس العشق والمحة والود
إلى أن ماتت الزوجة بسكتة قلية
عندما انتهت مراسم الدفن والعزاء، وقف الزوج الأعمى يبكي علي قبر زوجته حزينا متألماً علي فقدانها
وكان هناك شخصاً يراقبه من بعيد لأنه يعلم قصة حبهما الرائعة
بعد مرور عدة ساعات، تحرك الزوج سائرا وحده فتعجب الرجل واقترب منه قائلاً إلى أين تتجه أيها الأعمى؟
فأجاب الرجل فى بساطة: سأعود إلي منزلي
فقال الرجل: وكيف ستستطيع المغادرة بمفردك وأنت لا تبصر، دعنى أساعدك
أبتسم الزوج في حزن شديد وهو يقوم لا أنا في الحقيقة أبصر جيداً، ولم أصب بالعمى يا صديقى
ولكني تظاهرت بذلك طوال سنوات أماح زوجتي حتى لا أجرحها عندما علمت بمرضها
لقد كانت نعمه الزوجة ونعم الصديقة ونعم الأخت والأم
وخشيت أن تصاب بالأحباط والحرج من مرضها التى لا ذنب لها فيه، فتظاهرت بالعمى

للمزيد من القصص القصيرة يمكنك التصفح على موقع حالات 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى